فيليكس: مصور فوتوغرافي

منذ تخرجه عام 2013 من جامعة دورتموند في ألمانيا، عمل فيليكس كمصور في مشاريع مختلفة في جميع أنحاء العالم. حيث عمل على التركيز على الظلم الاجتماعي، على سبيل المثال في عملية إحلال السلام في ريو دي جانيرو. ‘حيث قام بسلسة قصص تحت مسمى ‘لاجئون سوريين فارون من الموت’ التي من جانبها تطرقت بخصوص رحلة هرب اللاجئين السوريين المميتة مما أدى الى حصوله على ثناءات حول خبرته التي بررت بشكل سريع مشاركته الخطيرة.

“أنا أقحمت نفسي، عابراً كأني لاجئ حيث لم يعرف أحد انني مصور صحفي. لذلك، سافرت بنفس الطريقة التي يسافر بها الاجئين. وأعتقد أن عبور البحر، والركوب في زورق مطاطي، يعطي القصة طابعاً خاصاً بها. كنت أوثق الاحداث المأساوية التي تمر بهم، والتي كنت اعانيها معهم “.

Felix Kleymann: Photographer