ABOUT US

من نحن

تأسست مؤسسة الأرض الدولية في أواخر عام 2016 ولذلك للتخفيف عن المعاناة والمشقة التي يواجهها الأشخاص المتضررين من الكوارث الطبيعية أو المصطنعة نتيجة الصراعات. المؤسس، بيرت لي، وهو المنسق الإنساني الدولي السابق في مجال خدمات التعليم، وإدارة الكوارث، وإدارة المخاطر الأمنية.

تجربته مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، التعليم الدولي، والأمم المتحده قاده الى مفهوم أنه بشكل دائم يمكن تأمين الكسب المعيشي للمجتمعات المعرضة للخطر، وأن تطوير سبل العيش يجب أن يطبق بشكل متزامن مع أولوية التعليم.

في عام 2015، انضم بيرت إلى بعثة الأمم المتحدة عابرة الحدود في مدينة غازي عنتاب التركية التي تبعد حوالي 120 كيلومترا إلى الشمال من مدينة حلب السورية.  وأثناء عمله هناك، لاحظ بأن “الإدارة عن بعد” في تقديم المساعدات كانت تنفذ من قبل جميع الوكالات الإنسانية وذلك كأسلوب عملي للحد من المخاطر الأمنية.

Training the UN edit

من خلال هذا النهج يتم وضع المنظمة في مكان آمن بينما يتم الحفاظ على تقديم المساعدات في الأماكن الساخنة تحت رقابة الطرف المحلي الثالث. بحيث أن هذا الأسلوب قد يقلل من خطر أن تصبح هذه الوكالات مستهدفة، ولكن هذا يحل فقط مشاكل الاحتياجات الطارئة للمجتمع، ولكن لا يتضمن إسلوب يستطيع خلاله المتضررين كسب الرزق على المدى الطويل.

سوريا في عامها السابع من الأزمة. وقد أظهرت آخر اتفاقية سلام تمت هناك على هشاشة الوضع والحاجة الى حلول دائمة وطويلة الأمد، والحرص على عدم خسارة الاجيال القادمة. يحتاج الى صياغة برامج لإعادة الثقة في المجتمع.

تحقيقا لهذه الغاية، عملت مؤسسة الأرض الدولية مع المنظمات غير الحكومية السورية التي تتوافق مع هذه الأهداف.

مؤسسة الأرض الدولية هي مؤسسة غير حكومية مسجلة تمولها جهات مانحة خاصة مثلكم. نحن لا نتبع لأحد، لا ندعم، أو نتتحالف مع أي جماعة سياسية أو دينية. ولذلك لا ترتكز حملتنا التبرعية على أي قطاع عام. تبرعاتكم تذهب مباشرة إلى الأهداف المنشودة كمايلي:

 1) تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمتضررين من الكوارث من صنع البشر أو الطبيعية.

2) تصميم وتطبيق وتطوير مصادر دخل مع الأخذ بعين الاعتبار أن التعليم مفتاح الاستمرار.

3) تقييم الاحتياجات ومساعدة الفئات المستهدفة باستخدام نهج شامل يضمن المشاركة الإجتماعية.

4) قيادة حملات منتظمة للتنسيق مع المنظمات المحلية الغير حكومية والمانحين من القطاع الخاص من خلال التعاون بين المنظمات غير الحكومية المحلية والمانحين من القطاع الخاص، وضمان إدارة الموارد وقيادة القيم الإنسانية التي تتوافق مع حاجة المجتمعات المتضررة.

(رابط متصل: خذني إلى صفحة التبرعات)

نحن بحاجة مساعداتكم.